المقالات

الحرب واستهداف الشباب

الحرب واستهداف الشباب

كتبت /الدكتورة أمل ابو العلا نائب رئيس مجلس أدارة جريدة كلمة العرب 

 

الحرب ليست سلاح ورصاصة لما عدوك ايا كان هدفه انك تقع بأى وسيلة فاعرف جيدا ان الحرب انواع واجيال وحاليا الحرب هى ضرب الشباب فى الثوابت المعروفة علشان لا يبقى عندك انتماء ولاحب لا لوطن ولا دين زى

منصات مفتوحه ومدفوع اجرها وهجوم من كل حته للضرب في ثوابت الدين

افلام مليانه دعاره وقتل ومخدرات

اغاني معانيها كلها زباله وهدم فكر

ألعاب الاطفال مليانه تطرف وهم ويتخللها اعلانات إباحية

 

لا بد اتخاذ كل الاجراءات الرادعه لوقف هذه المهازل وللحفاظ على شبابنا اللى فيهم كتير بدأ يفقد الأمل

 

الشباب هم الفئة الأهم من فئات المجتمع فهم الحاضر وأمل الغد وهم من يقومون ببناء الوطن بإرادتهم وعزيمتهم وإصرارهم على بناء المجتمع وتقدمه وكذلك فهم من يضحون بأرواحهم في أوقات الشدة والحرب في سبيل بقاء أوطانهم حرة ،لذلك إذا إراد المجتمع أن يتقدم فعلي الدولة أن تهتم بالشباب وتقدم لهم يد المساعدة لمواجهة العقبات وصعوبات الحياة فهم العمود الذي يقوم عليه

المجتمع .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى