شعر وادب

مشاعر بقلم  مرفت   عبد  الله

مشاعر بقلم  مرفت   عبد  الله

شعر  بقلم  مرفت  عبد  الله

لا تسألوني لماذا أخذت قرار الفراق
هل تدرون شعور مريض بلا ترياق
أعلمتم يوم كيف يكون قتل المشاعر
مع سبق الإصرار!
قد كان بارع في الغدر وتسديد الضربات
طعنة تلو الأخرى بلا رحمة ولا إنذار!
لا تقولوا أغفري
المطعون بخنجر الغدر حتى الموت
كيف يغفر وقد فارق الحياة؟
الضربة الأولى متاح بها الغفران
والثانية ريما يمكن منها نجاة
وحتى الثالثة يبقى لنا أمل ولو ضعيف البنيان!
أما وإن جاءت الطعنات متتالية فلا أمل ولا نجاة
فالموت حتماً قد جاء
ماتت مشاعر الحب بطعنات الغدر
قتلت نبضات كانت فرحة للقلب
والان لا تلوموا المشاعر على موتها
ولا حتى اطالبكم بمحاسبة القاتل
فقط أتركوها لحالها
تلك المشاعر…
أدفنوها في مقبرة الرحمة
واقرؤا عليها الفاتحة
واتركوها تنام في سلام
بعيدا عن الكذب والأوهام
فسلام على صدق المشاعر
ولا سلام لقاتلها ..
لا سلام على غادر!
لا سلام.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى