المقالات

الألعاب الحسية والإبداع

الألعاب الحسية والإبداع

بقلم/ مادلين نبيل

اللعب الحسي :-

هو مجموعة من الأنشطة التي تحفز حواس الطفل وتقويها ويتضمن أي لعبة أو نشاط يستخدم فيه الطفل أيًا من حواسه الخمسة ( البصر، الشم، السمع، التذوق أو اللمس ) للتعلم من بيئته المباشرة .أي الألعاب التي بها ألوان وأصوات وروائح كثيرة .

 

فعندما يدخل الطفل مرحلة الطفولة في سن ( ١٢ شهرًا) يمكنه استخدام حاستين إضافيتين وهما الحس الدهليزي المسئول عن (توازن الجسم) و الحس العميق المسئول عن( حركة الجسم ) لتحسين معالمهم الجسدية والمعرفية .

 

أهمية الألعاب الحسية تكمن في :-

 

١- اكتمال نمو الطفل :-

فنجد أن من أهم الألعاب( الشقلبة) أن يكون الطفل بالشقلوب أثناء اللعب سواء في البيت أو في الحديقة .

ليه🤔!!!!!!!!!!!!

*جسمه بيعي الفرق بين المعدول والمقلوب.

* إحساسه بالفرحة لأنه يلعب .

* إحساس الجسم بالجاذبية .

*يحسن في الجسم عملية الإتزان.

لذا فهي من أهم الألعاب التي تجعل نمو الطفل يكتمل.

 

٢- التواصل :-

أي كلما لعب أحد الوالدين مع الطفل تزيد عملية التواصل بينهم مما يشعر الطفل بالأمان من خلال تلامسهم أثناء اللعب بشكل مقصود أو غير مقصود مما يزيد من ثقة الطفل بنفسه كلما كبر ويجعله يفهم نفسه اكثر ويحب نفسه ايضًا كما تجعله قادر علي اختيار الوظيفة المناسبة له.

لذا تواصل مع أطفالك.. ألعب معهم ..تحدث معهم ..احضنهم كثيرا

الحضن يعتبر بمثابة المضاد الحيوي لكل الأمراض النفسية والجسدية ..

 

٣- دعم التطور المعرفي للطفل:-

فهو يساعد علي تحسين ومعالجة الدماغ للمعلومات الحسية وبناء اتصالات عصبية أخري مما يؤدي إلى تنمية معرفية أفضل وتشجيعهم علي استخدام حواس متعدة في آنٍ واحد.

 

٤- تقوي الذاكرة:-

فهي تمكن الأطفال من تعلم وتذكر المهارات بشكل أفضل عند اقترانها بإشارة حسية .

 

٥- تحفز تنمية المهارات الحركية الدقيقة وتتضمن هذه الحواس استخدام الأطراف لفهم الأشياء الموجودة في المنطقة المجاورة له اثناء اللعب.

 

٦- تمكن الطفل من حل المشكلات والاستكشاف والإبداع:-

فاللعب الحسي يشمل أنشطة مثل الرسم باليد ، والبحث عن الكنز مما يجعل الطفل بمرور الوقت أكثر اهتمامًا بموضوعات مثل العلوم والرياضيات والفنون الجميلة مع تقدمه في السن.

 

٧- يساعد في تطوير اللغة :-

ويظهر بوضوح عند تعليم الأطفال الصغار كيفية كتابة الحروف عن طريق رسمها علي الرمل أو تشكيلها بالصلصال أو عمل قوس قزح بالصابون .وهذا بدوره يعمل على بناء أساس قوي لتنمية لغة الطفل.

 

٨- يساعد على فهم الاختلافات والسمات :-

إن الجمع بين الحواس المتعددة يمكن الأطفال من التمييز بين الأشياء والكلمات والأصوات وكذلك الأشخاص.

ومن ثم يعلم طفلك ايضًا كيف يعدل سلوكه أو رد فعله .

مثال:-

إذا عرض علي الطفل صورة لحيوان سيقوم الطفل بإصدار صوت هذا الحيوان مما يشير إلي فهمه ومعرفته بهذا الحيوان وصفاته.

 

٩- يهدئ الطفل غريب الأطوار :-

تساعد بعض أنشطة اللعب الحسي في تهدئة الطفل غريب الأطوار أو المصاب بمغص.

 

مثال :-

كأن يؤدي لمس الفقاعات المنفوخة في الهواء إلي تهدئة الطفل الغاضب .

كما يقلل في كثير من الأحيان التوتر والقلق جدًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى