تعليم

الأمتحانات بين الطمأنينه والقلق

استقبال الأمتحانات بين الطمأنينه والقلق
بقلم ساميه ربيع
مع أقتراب موعد الأمتحانات النهائيه تسأل كل أم عما في أمكنها أن تفعله لمساعدة أولادها علي النجاح
لذلك يجب الموازنة بين فترة المذاكرة والراحة بمعني أن فترة الأمتحانات يجب أن تساعدي أولادك علي المذاكرة بلا خوف أو قلق وأن تحرصي علي الموازنة بين المذاكرة والراحة أن يأخذ قسط من النوم المتواصل أفضل من النوم المتقطع ويتراوح فترة النوم ما يقارب ٨ ساعات يوميا ذلك يساعد علي سرعة استيعاب المعلومات وأسترجاعها في الوقت المناسب
الحصول علي راحة قصيرة من حين لآخر ذلك يساعدهم علي تجديد النشاط ولا داعي للسهر وخاصة في الأيام التي تسبق الأمتحان مباشرة لأن السهر يفقد القدرة علي الأستيعاب
لذلك لهم مثلا ٥ساعات يوميا مذاكرة تتخللها بين كل فترة راحة قصيرة
ويجب علي الأولاد النوم مبكرا ليلة الأمتحان و الأستيقاظ ما بين الخامسة والسادسة صباحا لمراجعة في تلك الساعات القليلة يستوعب كثيرا من المعلومات
وواجبنا نحن الآباء والأمهات عدم الضغط علي الأبناء ومطالبتهم بتحقيق نتائج تفوق قدراتهم لأن ذلك يحملهم فوق طاقتهم
وأيضا نهتم بالنظام الغذائي أثناء الأمتحانات وتناول الأغذية التي تحتوي علي البروتينات و الحديد و الكالسيوم والمغنسيوم والخضروات الموجودة في طبق السلطة المشكل
أفرحي بنجاح أولادك بغض النظر عن النتيجة و عليكي أن تكافئيه لانه بذل ما بوسعه وتأكدي أنه سوف يتطلع إلي المزيد من النجاح بعد ذلك
أيضا ساعدي أولادك علي تحقيق النجاح في أي مجالات أخري حتي تزداد ثقته بنفسه
وتمنياتي بالنجاح والتفوق لأولأدنا جميعا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى