أخبار محافظات

توقيع اتفاقية “إعلان الأقصر لتطبيق الحوكمة الإكلينيكية في منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد

 

الأقصر–حماده النجار السليمى

أعلن الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، اليوم، عن توقيع اتفاقية “إعلان الأقصر” لتطبيق الحوكمة الإكلينيكية في منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، وإطلاق المرحلة الثانية من تطبيق الحوكمة الإكلينيكية بمستشفيات هيئة الرعاية الصحية، وذلك بما يضمن توفير خدمات ورعاية صحية آمنة ذات جودة عالية للمواطنين واستدامة مطابقتها للمعايير العالمية.

وأشار الدكتور أحمد السبكي، خلال احتفالية توقيع إعلان الأقصر، اليوم، أن الإتفاقية تضم 4 جهات صحية حكومية، وهم الهيئات الثلاث بمنظومة التأمين الصحي الشامل “الهيئة العامة للرعاية الصحية، الهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل، الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية”، بالإضافة إلى وزارة الصحة والسكان، وبالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، بما يضمن توفير خدمات ورعاية صحية آمنة وإعادة صياغة المشهد الصحي في مصر، بترسيخ ثقة المواطنين في الخدمات الصحية الحكومية.

وأضاف، أن الإعلان يؤكد التزام الهيئة العامة للرعاية الصحية بإنشاء وتطبيق منظومة الحوكمة الإكلينيكية كإطار أساسي لتقديم الرعاية الصحية بها، وأيضًا التأكيد على تعهد كل من الهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل والهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية ووزارة الصحة والسكان، بالتزامهم وتضامنهم وتعاونهم في دعم بعضهم البعض لإنشاء وتطبيق منظومة الحوكمة الإكلينيكية في نظام التأمين الصحي الشامل بجمهورية مصر العربية.

وتابع الدكتور أحمد السبكي، في كلمته على هامش احتفالية توقيع الاتفاقية، اليوم، موجهًا الشكر لجميع الحضور والمشاركين بالحدث ومنظمة الصحة العالمية وقيادات الهيئة وللمدراء التنفيذيين للهيئات الثلاث بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد على جهدهم وتعاونهم المتواصل لضمان توفير خدمات صحية على أعلى مستوى للمواطنين، واصفًا اليوم بالاحتفال التاريخي الثاني بعد الاحتفال الأول عام 2013 بتوقيع وثيقة التغطية الصحية الشاملة، وذلك في ضوء تنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بوضع صحة المصريين أولوية قصوى على أجندة اهتمامات الدولة.

وأضاف، أن تطبيق الحوكمة الإكلينيكية بمنظومة التأمين الصحي الشامل هو تاريخ جديد للرعاية الصحية الآمنة للمصريين، وأنه بتوقيع الاتفاقية التاريخية اليوم تضمن لكل مواطن يتلقى الخدمات والرعاية الصحية بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة الالتزام بتقديم رعاية صحية آمنة بمفهوم عالمي، وهو مفهوم الحوكمة الإكلينيكية للرعاية الصحية التي تتبنى مجموعة من المعايير والمفاهيم الصحية التي تدخل ولأول مرة المنشآت الصحية الحكومية، مثال مفاهيم التحول الرقمي للخدمات الصحية والجودة والاعتماد والرقابة على الخدمات، بما يظهر انعكاسه الإيجابي المباشر على صحة المواطن المصري.

وتابع : ومن هنا نعلن التزامنا بتطبيق الحوكمة الإكلينيكية قولًا وعملًا داخل المنشآت الصحية التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية في محافظات التأمين الصحي الشامل الجديد، مشيرًا إلى أنه قدمت هيئة الرعاية الصحية أكثر من 9,7 مليون خدمة طبية منها 150 ألف عمليات وجراحات باستخدام أحدث التقنيات العلاجية لمنتفعي التأمين الصحي الشامل بمحافظات بورسعيد والأقصر والإسماعيلية على أعلى مستوى من معايير الجودة والأمان والسلامة العالمية.

ولفت، إلى نجاح الهيئة العامة للرعاية الصحية في تشكيل مجلس استشاري طبي للرعايه الصحية، منوط بتوحيد كافه ا المعايير والبروتوكولات الخاصة ليس فقط بالعمليات والجراحات بل بجميع الطرق العلاجية لتكون كل الخدمات مبنية على دليل علمي معتمد عالميًا، ومؤكدًا أنه بهذا نكون قد انتيهنا من عمل المثلث الطبي الناجح وهو مفهوم الحوكمة الإكلينيكية إ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى