أسرة و مجتمعتعليم

فيتامينات السلامة النفسية والأسرية بقلم الدكتور محمد أدم

فيتامينات السلامة النفسية والأسرية

فيتامينات السلامة النفسية والأسرية بقلم الدكتور محمد أدم

بقلم / الدكتور محمد أدم رئيس قسم الارشاد الأسري والتربوي بالجريدة (القراروالنفس).  ماهو القرار؟….ماهو النفس؟…..ما هى العلاقة بين القرار والنفس؟… ماهو التوقيت المناسب لإتخاذ القرار؟……. إن الصحة النفسية للإنسان يظهر مؤشراتها من خلال القدرة على اتخاذ القرار في المواقف الحياتية والمراحل العمرية المختلفة.. لذلك يعتبر القرار يأتي من قدرة الإنسان على القيام بالعمليات العقلية ومنها قدرته على الإدارة وعندما يكون لديه القدرة على الادارك يستطيع أن يأخذ مجموعة وسلسلة من القرارات التى تعتبر من مؤشرات السلامه والصحة النفسية للإنسان……………………………………….. أما النفس فهى تأتى من خلال العلاقة بين الجسد والنفس والمجتمع….. هذه العلاقة الثلاثية تكمن داخل الإنسان…. حيث يطلق على الجسد بأنه بوطقه بداخلها النفس ولذلك الجسم ليس فقد الشكل الانسانى الخارجى ولكن هو تفاعل بين أعضاءه الخارجية والداخلية معا….لكى يأخذ الإنسان سلوكه البشرى سؤاء السلوك الظاهر أو الغير ظاهر …ونحن نقرر السلامه النفسية من خلال علاقته والدائرة الاجتماعية الخاصه به داخل المجتمع……………أما العلاقة بين القرار والنفس هى علاقة ارتباطية بمعنى لا يوجد قرار من غير إنسان قادر على اتخاذ القرارات فى حياته والمواقف المختلفة ولا يوجد إنسان يعيش من غير قرارات تحدد نوعيه وجوده الحياه لديه……………..لذلك هناك ما يسمى ((باللحظات الفاصلة))..فى دوامه الحياة وزحمة المواقف والتصرفات من حولنا… ولكن مع مرور الوقت وعندما تصل إلى شاطئ النضج والإدراك تستطيع أن تبدأ فى ترتيب أفكارنا وتحديد أولويتنا…او بمعنى أدق نفهم أخيرا أن مصدر سعادتنا وراحتنا النفسية قد تمكن فى (( البعد)) وليس هناك جدوى فى الاستمرار في محاولة إرضاء الأشخاص المؤذنين والتقرب منهم…….وهنا يظهر ما يسمى (( قرار البعد))). مثل قرار القرب…..وهنا ننصح أن تبتعد عن الكاذب والخائن…لأن كلاهما لا يمكن أن يكون مخلصين يوماً ما…………………………ابتعد عن الجامد عاطفياً الذى ليس لديه عزيز ولا غالى والذى لا يتعاطف مع حزنك ويترك تصارع (( الجوع العاطفى)). ابتعد أيضا عن لا يرى نفسه ابدا مخطا ويصغرك أمام نفسك وأمام الناس…….ابتعد عن الذى أصبحت له مرات عديدة فى شدتك ولم تجده بجانبك ……………………. أما الوقت المناسب لإتخاذ القرارات ياتى من خلال مدى تاثيره فى المواقف الحياتية المختلفة سؤاء قرار ايجابى أو سلبى….وعلى حسب أنماط هذه القرارات فهناك ما يسمى بالقرار الزواج أو الطلاق أو السياسي أو العسكرى أو الاقتصادي أو عاطفى او نفسى وغيره…………….وفى النهاية اقول مقولة دائما انادى بها ((( وهى القرار الذى لا ياتى فى وقته يفقد قيمته)))………….. وإلى لقاء مع فيتامين أسرى ونفسى آخر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى