شعر وادب

في عتمة الحنين

______________ سحر ابوالعلا
في عتمة الحنين تسير وحيدة في خطوات شوق حائرة ، لا تدري إلى أين تأخذها خطاها فهي لا تدري إلى أين أخذه الغياب منها، إنه هو نفس الطريق الذي سلكاه يوما معا، ولكنه اليوم مليء بالوحشة والغربة، احساس غريب ينتابها
ايحدث أن يحن القدر ويلقيه في طريقها صدفة كأول لقاء؟
أم أن الغياب أخذه بعيداً حيث اللا عودة واللا لقاء.
______________________________________
سحر ابوالعلا
#السلطانة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى