سياسة

الشهيد الوحيد في عملية إيلات الرقيب بحري محمد فوزي البرقوقي

كتبت: ملازم اول أدهم عمرو 

كان يمكنه أن يتجنب الوفاة لو صعد للسطح ليستنشق الهواء، و لكنه آثر استكمال الغطس كى لا تنكشف العملية و تفشل، ضاربا أعلى مثل في التضحية و الفداء… رحم الله شهداء مصر الابرار

وفى سابقة هى الأولى من نوعها فى تاريخ البحرية فى العالم ، قام اللواء الربان نبيل محمود عبد الوهاب – أحد أبطال تفجيير ميناء ايلات
بسحب جثة الشهيد الوحيد فى العملية “الرقيب محمد فوزى البرقوى” لمسافة 16 كم

و فى رده عن سؤال حول كيف تمكن من تحدى قوانين الطبيعة و تجاوز القدرات البشرية، و سحب جثمان الشهيد الوحيد فى العملية، الرقيب بحرى محمد فوزى البرقوقى لمسافة 16 كيلومتر، فى سابقة هى الأولى من نوعها فى تاريخ البحرية فى العالم، و هل أصابك التردد للحظة فى منتصف المسافة؟؟

أجاب القبطان نبيل عبد الوهاب،: إن قليل من العرق فى التدريب يوفر كثيرا من الدماء فى المعركة، و قد كنا على مستوى عال فى التدريب، كما أننى لم أستطع أن أترك جثمان رفيقى لكى يظهره الإسرائيليون فى التليفزيون متفاخرين بتمكنهم من قتله، كلا لم أتردد للحظة و أنا أسحب جثمانه كل هذه المسافة و فى ظل هذا الخطر الداهم، و أضيف بأن الشهيد كان يمكنه أن يتجنب الوفاة لو صعد للسطح ليستنشق الهواء، و لكنه آثر استكمال الغطس كى لا تنكشف العملية و تفشل، ضاربا أعلى مثل فى التضحية و الفداء

عظم شهيدك
فى بلدى رجال تعلم العالم من بيادتهم معنى الرجولة
ارفع رأسك فوق يأبنى إنت مصرى
ابطال_مصر_العظماء

رحم الله ابطال وشهداء مصرنا الحبيبة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى