أخبار الرياضة

فخر مصردكتور/ علي الصاوي بطالنا العالمى

فخر مصردكتور/ علي الصاوي بطالنا العالمى
بقلم كابتن : محمد حسام المغاوري

دكتور علي الصاوي لاعب المنتخب المصري للكاراتيه
بعد ضياع حلم اولمبياد طوكيو ٢٠٢٠
بعد سكوت دام فترة طويلة منذ عودته من طوكيو
حيث نشر علي حسابة الرسمي فيس بوك

…………………………………………………………………….
أنا عارف طبعا إنى قدوه ناس كتير و دى حاجه بتشرف بيها طول حياتى و دى حاجه مجاتيش بالصدفه
دى جت بالتعب و مجهود وقعت و قومت كتير عمرى في حياتى ما استسلمت. إتعرضت لكل أنواع الضغوط كنت بأقف على رجلى و أكمل ولا أكن حاجه حصلت

لكن غصب عنى أبقى زعلان أفتكر وانا كنت بهون على نفسى عشان مستسلمش للتعب و أقول في نفسى بكره هنرتاح بعد الميداليه الدهب
غصب عنى أزعل لما أفتكر أن بقالى خمس سنين معطل دراستى عشان خاطري حلمى
والدى و والدتى ببقي سايبهم تعابنين في البيت و انا ببقي في المعسكر
و غصب عنى مش قادر اتقبل و مصدوم انى رجعت من غير الميداليه
حاجات كتير ضحيت بيها في حياتى لكن الحمدلله على كل شئ

ربنا شاهد و مطلع أنا بذلت مجهود أد إيه و مدخرتيش ذره عرق و كنت بموت نفسى إزاى يمكن ٨٢ لاعب بس في كارتيه إتاهلوا في عالم بس محديش تعب و إجتهد أكتر منى أو قدى حتى و كان حريص على حلمه زى
لكن مجريات ربنا و تدبيره إنى أبقي في حاله الضغط التوتر و إنى أكون مش حاضر ذهنيا
لان أنا لو كنت لاعبت ب٥٠% من مستوايا كنت جبت دهب
ربنا شاهد إنى مكنتيش عاوز حاجه من ورا الميداليه لا شهرة ولا فلوس مكنتيش عاوز غير إنى البس الميداليه على المنصه و أمتع نظرى بيها و أفرح بتعبى و أفرح عائلتى و اتصوربيها معاهم ده كل همى

أخر حاجه أنا عمرى ما التفت لأى هجوم أو انتقاد لان مكنتيش هوصل للمكانه دى لو سلمت ودنى لمين قال و مين ماقلش و ده غير إنى بقالى شهرين قافل كل حاجه
ياما دقت على الرأس طبول
الناجح دايما لى أعداء و منتقدين
وانا بتعامل مع الكلام ده معامله إعلانات اليوتيوب مبشوفهاش سوء حلوه أو وحشه

“اللهم إنى أحتسب هذا العمل فى سبيلك، فاكتبه فى ميزان حسناتي، وارفع به من درجاتي، كلمة عليها نحيا وعليها نموت نلقى الله لا إله إلا الله محمد رسول الله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى