مستشارك القانونى

سلام بارد بقلم شرين كرم المحاميه

 


سلام بارد

بقلم أ / شيرين كرم عضو القسم القانونى بجريدة كلمة العرب

تطبيع العلاقات مصطلح سياسي يشير إلى جعل العلاقات بعد فترة من التوتر أو القطيعة لاى سبب كان حيث تعود العلاقة طبيعية وكأنه لم يكن هناك خلاف أو قطيعه سابقه !!

أن اتفاق السلام بين مصر وإسرائيل لايزال باردا ولا تزال مصر معادية مؤسسيأ لإسرائيل.

أن النقابات المهنية المصرية تحاكم وتفصل أى عضو لها إذا طبع مع إسرائيل ولم تتدخل الدولة المصرية فى أثناء النقابات عن القيام بهذا الإجراء

وأكدت الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين المصريين تمسكها بقرارها التاريخى الخاص بحظر كافة أشكال التطبيع المهنى والشخصية مع الكيان الصهيونى وحظر لقاء أى من أعضائه لحين تحرير كافة الأراضى المحتلة فى فلسطين معلنة تعريض كل من يخالف القانون للمحاسبة.

وبعد مرور أكثر من ٤٠ عاما على اتفاق السلام بين مصر وإسرائيل لاتزال زيارة المصرى لإسرائيل فعلا أشبه بالمحرم ولا يسمح لأى صحفى بالتواصل مع اى إسرائيلى .

فالتطبيع فى الوضع الراهن فى فلسطين وإسرائيل وفى المفهوم الجارى هو إقامة علاقات مع دوله اسرائيل كما لو كان الوضع الراهن وضعا طبيعيأ ويعنى بالتالى تجاهل حالة الحرب القائمة والاحتلال والتميز العنصرى أو محاوله التعتيم على ذلك أو لتهميشه عن قصد.

موضوع التطبيع قضيه خطيرة فى النزاع السياسي فى العالم العربى اليوم ولاسيما فى فلسطين فى مايختص بالعلاقات مع دوله إسرائيل والمواقف المتخذة منها . فأن مصر موقفها من القضية الفلسطينية لم يتغير ابدا وان السلام مع إسرائيل يظل باردا ولم يتغير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى