المرأة والطفل

طرق فعاله لتعديل سلوك أطفالنا

بقلم: مهرابيل سمير

أخصائي تربية خاصة – تخصص أضطرابات تواصل وتخاطب

أن أطفالنا كالنباتات الجميلة التي تحتاج لرعاية وأهتمام يومي ولتوفير كل سبل النمو السليم الصحى لكي تحصل علي نباتات و ثمار جميلة وجذورها ثابتة لا تؤثر فيها الرياح والعوامل الطبيعية وعلي العكس عند أهمالها تذبل وتموت ولن تحصل منها علي أي فائدة كذلك أطفالنا واللذين هم مصدر الحياة بالنسبه لنا فلا يقتصر دورنا معهم علي توفير أحتياجاتهم من المأكل والملبس وما إلي ذلك

بل يحتاجوا إلي أن نزرع فيهم أسس التربية السليمة والمبادئ الصحيحة ومساعدتهم في تكوين شخصياتهم علي أساس الأيمان والحب والثقة والقوة حتي نتمكن من إعداد إنسان سوى نفسيآ و عقليآ قادر علي مواجهة المجتمع وضغوط الحياة المختلفة القاسية بل وينتصر في هذه المواجهة ويكون قادر على الإضافة لمجتمعه والقيام بمهامه علي أكمل وجه وهذا لن يحدث إلا عند تقديم كل الرعاية والأهتمام لأولادنا ومتابعة كل التغيرات التي تظهر علي شكل مجموعة من السلوكيات منها :-.

– ما هو إيجابي فنقوم بتدعيمة وتعزيزة (أي مكافأتة علي السلوك الصحيح)ولكن بدون مبالغة في المكافأت.

– ومنها ماهو سلبي يحتاج لتعديل .
*ولكي نعدل السلوك السلبي للطفل بوجه عام لابد أن نتبع بعض القواعد الأساسية وهي:-.

-تحديد السلوك الغير مقبول وهو يعني السلوك الغير مناسب للمرحلة العمرية للطفل ويجتمع كل من يتعامل مع الطفل علي أنة غير مقبول ويكون متكرر حتي نستطيع التركيز عليه وعلي أسباب فنتمكن من تغير.
.
_ترتيب السلوكيات التى تريد تعديلها بالأولوية فنبدأ بالأكثر ضررآ أولآ حتي يحقق فائدة مباشرة للطفل نفسة مع مراعاة أن يكون تعديله في وقت مناسب لعمر الطفل وأستجابته.

– التحدث مع الطفل حول سلوكة الخاطئ وما ننتظره منه عوضآ عن ذلك ولفت نظرة في كل مرة يكرر فيها هذا السلوك ولكن بدون عصبية والتأكد من فهم الطفل لما نقوله له من إرشاد وكل ما يكبر الطفل نوضح له أكثر عن سبب رفض هذا السلوك.

– ولابد أن نراعي عندما يرتكب الطفل خطأ ما يجب ألا ننهال عليه بالزجر والإهانة وربما الضرب لأن هذا سيؤدى إلي تحطيم شخصيتة بل أستخدام عبارات مثل( أنت طيب وممتاز ولكن هذا التصرف خطآ وألخ).

_أتباع مبدأ الفورية أي محاسبة الطفل فورآ علي السلوك الغير مرغوب فيه حتي يربط الطفل بين السلوك والعقاب.

_لابد أيضآ عند عقاب الطفل أن نشرح له سبب العقاب و هو تكرار السلوك غير الملائم ويكون العقاب مناسب لعمر الطفل و شخصيته وأستجابته .

_الثبات والأستمرارية والصبر في تعديل السلوك.

_أكساب الطفل عادة تصليح أخطائه بنفسة ونسأله عن رأيه بشأن كيفية إصلاح هذا الخطأ.

_التعزيز الإيجابي للسلوك الصحيح للطفل أو عند بدأ الطفل في تقليل وتحسين السلوك الغير مرغوب عن طريق الشكر والتدعيم وعدم تأجيل هذا حتي لا يتلاشى السلوك. الصحيح بل نثبته ونستمر في مدحه علي هذا السلوك الصحيح حتي يصبح عادة لديه.
.
_الأتفاق بين الوالدين وعدم تضارب أرائهم أمام أطفالهم.

*وأخيرآ يجب أن لا ننسي أننا بشر نخطئ ونحتاج لتعديل سلوكياتنا ويجب علينا الترفق بالأطفال وتجنب إهانتهم وإذلالهم بسبب أخطائهم ونعتذر لهم إذا أخطأنا نحن ولا نخجل من الأعتذار.

وإلي اللقاء في مقال أخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى