المقالات

الطرق المناسبة لعلاج الأفازيا
بقلم : مهرابيل سمير
أخصائي تربية خاصة – تخصص تخاطب وتواصل

أن مريض الأفازيا يمكن أن يشفي تلقائيآ دون تدخل علاجي عندما تكون الأفازيا راجعه إلي وجود جلطه في مجرى الدم الموصل للدماغ بشكل مؤقت ثم يعود الدم سريعآ للتدفق إلي المخ في هذه الحاله نجد أن القدرات اللغويه تعود إلي صورتها الطبيعية خلال ساعات أو أيام.
*ومن هنا نؤكد علي وجود عوامل مؤثره في علاج الأفازيا أهمها:
-سبب الإصابة.
-المنطقه المخيه المصابه.
-درجه الإصابة.
-عمر الفرد عند الإصابة وصحته العامة
-وقت الأكتشاف والتشخيص.
-مستوى دافعية وتعليم الفرد.
*وبصورة عامه فإن علاج الأفازيا يهدف إلي تحقيق ما يلي:
-أستخدام وأستغلال القدرات اللغويه المتبقيه لدي مريض الأفازيا.
-محاولة أستعادة القدرات اللغوية التي كانت لدى الفرد المصاب قدر المستطاع.
-تعليم الفرد المصاب بالأفازيا طرق وأساليب أخرى للتواصل.
*ولكي يتم تحقيق أهداف علاج الأفازيا لابد من توضيح بعض البرامج والتدريبات العلاجيه:-
١-العلاج بالعقاقير:-لا يمكن أستخدامة كبديل للعلاج الكلامي واللغوى ولكنه له دور مساعد بالإضافة لوسائل العلاج الأخرى .
٢-التدريب الكلامي:-هي محاولة لتدريب مريض الأفازيا علي الكلام من خلال التلقين والتدريب بصورة مستمرة و التعزيز الذى يبدأ مع المحاولات الأولي للمريض وصولآ لنطق أسم الشئ.
٣-تعديل السلوك:-هي عملية إعادة تعليم المريض من خلال تجزئةوتحليل المهارات اللغوية والكلاميه إلي خطوات بسيطه مع تعزيز الأستجابات الصحيحة التي يصدرها المريض.
٤-المدرسة الواقعية:-وهي تؤكد علي ضرورة تدريب المريض يوميآ أثناء نشاطات الحياة اليوميه علي الكلام.
٥-التدريب علي الكلام المنغم لكي يساعد المريض علي إنتاج الكلام بسهولة.
٦-التواصل البصرى:-يتم أستخدامه مع مريض الأفازيا الكلية وتقوم هذه الطريقة علي أستخدام البطاقات المصورة لتحسين اللغه.
٧-وهناك طرق أخرى كأستخدام القصص القصيرة/الرسم كوسيله للتواصل/المحادثات المدعومة بالإشارات والإيماءات التي تسمح بالتفاعل الأجتماعي.
*ولكي يتم علاج مريض الأفازيا بشكل أكثر فاعليه لابد أن يعرف المحيطين به وخاصتآ أفراد أسرته أن مريض الأفازيا يواجه مشكلات في التفاعل الأجتماعي مما ينتج عنه عدم الرغبة في التواصل مع الأخرين الأمر الذى يؤدى إلي شعوره بالوحدة، الأكتئاب والإحباط ولذلك فيجب علي أفراد أسرته مراعاة بعض الأعتبارات عند التواصل معه:-
-أستخدام كلمات وجمل بسيطه وقصيرة.
-إعادة وتكرار الكلمات لتوضيح المعني .
-أن تكون طريقة المحادثة والكلام بطيئه وواضحة ومصحوبة بالإيماءات والإشارات ليفهمها بسهولة.
-العمل علي تركيز أنتباه الفرد المصاب بالأفازيا للكلام من خلال الحرص علي عدم وجود عوامل التشتت مثل التلفزيون.
-توجيه الأسئلة الخاصة بالأمور الأسرية والتعرف علي رأية فيها علي أن تكون هذه الأسئلة بسيطة وتكون الإجابة عليها (بنعم )أو( لا )في بداية الأمر.
-أعطاء الفرد المصاب وقتآ كافيآ للتحدث والأنتهاء من كلامه وعدم الطلب منه أن يتكلم بسرعة.
-وإلي اللقاء في مقال أخر .هعع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى