عالم الفن

الٱعلامى الصغير ” محمد عمرعمار” موهبة لايستهان بها

كتبت: رشا حافظ

آن أطفال مصر يعدوا من أذكي الأطفال علي مستوي العالم ويمتلك العديد والعديد من أطفالنا مواهب جبارة لو استغلت الاستغلال الامثل ووجهت في الاتجاة الصحيح كفيلة بان تعيد مجد اجدادنا وتساهم في التطوير والبناء ولكن السوال هل نهتم نحن كاولياء امور بمواهب ابناءنا هل نشجعهم ونحاول ان ننمي هذه المواهب ام ان اغلبنا يكون عاءق للاسف في وجه ابناءه ويعمل علي ضمور هذه الموهبه وعدم تطويرها
ومن النماذج الايجابية جدا للموهبة المصرية الصغيره محمد عمر عمار
حيث وجدت والدته فيه بداية موهبه التمثيل فلم تنهره او تقول له بعد انتهاءدراستك بل قدمت له في كورسات للتمثيل كما ساعدته علي الاشتراك في معهد اسما للطفل مع الدكتورة اسماء الفقي والاشتراك ايضا في مكتبة مصر الجديدة للطفل بصلاح سالم وكان ضمن الفريق الصحفي الصغير في جامعة اسما وطلب منه عمل شيء مختلف وبالفعل بدا في عمل فيديوهات مصوره في الشارع ومع شخصيات عامه ومتميزه وكل فيديو له مضمون وفكر مختلف مناسب للوقت والحدث الذي تم في اثناءه وكانت اغلب افكار الفيديوهات عبقرية وتمس المواطن فمنها ما قام به من تصوير مع العمالة المؤقتة وتضررها بسبب فيرس كورونا وكانت فكرة جديده في وقتها وقد ساعد في الانتباه للعمالة المؤقتة ونجح هذا الفيديو نجاحاكبيرا واحرز ٦٠٠٠مشاهده علي الفيسبوك
ومن هنا اكتشف الاعلامي الصغير موهبته في اللقاءات المصوره وحدد حلمه في أن يكون مذيع وقد قام بتصوير العديد من الفيديوهات المصوره عن إختفاء الأدوية مع دكتورة مريان سعد
وعن استعدادات المصريين لكعك العديد في المحلات ولقاءات مع الناس في الشارع وعن طقوس وعادات المصريين في العيد وكذلك عن استعداد الجزارين لعيد الأضحي وفيديوهات عن أسعار الذهب مع الحاج صلاح صاحب محلات بغداد وايضا فيديو عن جيش مصر الأبيض ابطال المواجهة في محاربة فيروسكورونا وايضا عن مسلسلاترمضان وبرامجه
كما قام بعمل فيديوهات عن تراث مصر الجديده وقامبالتصوير عند البارون
كما قام بعمل فيديو عن الفنانه رجاء الجداوي وعن عيد ميلاد الزعيم عادل امام الاهم مدي الوعي والثقافه والتمكن في اعداد وتقديم هذه الفيديوهات المصوره
كما عمل مع الاستاذه ايمان ممتاز وبرامج الاي اي ام وتنمية ذكاء الاطفال
وعن عيد الحب مع الاستاذه نادين جادوعن جبر الخواطر وعمل ايضا لقاءات مع المذيعة سالي عزمي في محطة مصر راديو ومع الشيخ محمد حسني عمران حديثا في عدة مواضيع دينيه وايضا مع الدكتور محمد أصبح خير الدين واحاديث عن فيروس كورونا في المرحلة التانية
كل هذه المواضيع والفيديوهات المختلفه والمتنوعه والتي تقارب ١٠٠فيديو وهو في عمر الرابعة عشر عام
كما اخذ الاعلامي الصغير العديد من الكورسات منها كورس تمثيل مع المخرج اسماعيل الموجي ومع الممثلة عزه لبيب وكورسات اتيكيت مع خبيرة الاتيكيت نادين جاد وتنمية بشرية مع جامعة اسما مع الدكتورة اسما الفقي وبرنامج اي اي ام مع ايمان ممتاز وعمرو ممتاز وحصل علي شهادة تقدير منه ومن استاذه نادين جاد كما اخذ كورسات في اليوجا وقدم حفلة مكتبة مصر الجديدة للطفل وهو في عمر ال١٠سنوات وكان اول مرة يمارس مهنة المذيع
والجدير بالذكر ان مكتبة مصر الجديدة والقائمين عليها استاذه فاطمة والاستاذه مروة الورداني والاستاذه يسرا والاستاذه نادية والاستاذه نور كان لهم دور كبير في دعم هذه الموهبة المتميزه وايضا لابد من ذكر دور مركز السلام للاعلام التربوي علي تشيجعه ودعمه لهذا المبدع الصغير واعضاءه الاستاذه هناء عطية والاستاذه نيفين النادي والاستاذه دعاء حسن
كما دخل الاعلامي الصغير في مبادرة الزكي الموهوب مع الدكتوره داليا هيكل ولقي كل الدعم والتشجيع
تحية حب وتقدير لهذا المبدع الصغير ولوالدته التي سعت من اجل تنمية موهبة ابها وتعليمه وتطويره في هذا السن الصغير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى