تكنولوجيا و إتصالات

صناعة الانمى شرارة لا تنطفىء – الجزء الاول



صناعة الانمى شرارة لا تنطفىء – الجزء الاول

بقلم / م. ماهينور سعيد

الانمى مغامرة مليئة باحداث امتدت شهرتها خارج حدود اليابان
باسلوبه الرائع وشخصياته الجذابة مقدما مزيجا مميزا لا يمتلكه الا الانمى اليابانى
وشكل جماهير ومتابعين بفئات عمرية متعددة
صناعة الانمى شرارة لا تنطفىء
كيف وصل الانمى لتلك الشهرة الضخمة؟
ولتلك الشخصيات المميزه بالرسوم واحداثها ومغامراتها بخيالها الواسع
تاخذنا من الترفيه للحروب والخيال العلمى
كيف وصلت لتلك الجودة والدقه وكل عوامل الجذب؟
ومن هنا بدات شرارة عصر الانمى اليابانى ما الشغف وراء كل تلك القصص المنوعة؟
انه يعود إلى
ايادى فرنسية واجنبيه الاصل
ظهر الانمى فى بدايات اقدم عصور السينما فبدا فجرا جديدا معتمدا على طريقة يدوية للقص واللصق
في ذلك العصر نالت اعجابا كبيرا لكن الاعجاب وحده لا يكفى
كانت التكلفه باهظة الثمن وفقد شعبيته بسرعه
مع مرور الوقت لم تصمد صناعة الانمى بسبب وقوع زلزال ايضا
لتبدا من الصفر مرة اخرى
وعاودت النكسات مرات عديدة محاولة الصمود مع تحدى اكبر
اقتربت الحرب العالمية الثانيه
مؤديه لتحديات لا حصر لها مهدده بقاء الانمى !!
لدرجة ان الاقلام اصبحت من الصعب الحصول عليها
لكن ذلك لم يوقف تلك الشرارة وروح الابداع
بل عادت بقوة لتصنع تاريخ الانمى
تم عرض اول اطول فيلم في تاريخ الانمي باللون الابيض والاسود
هل يصبح الفيلم الاول شراره لظهور عصر الانمى
ليصل إلى ما وصلنا اليه الان
ام سوف يتوقف من جديد ؟
تابعونا للحديث بقيه
..!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى