Uncategorized

شهيدات مصر فى ثورة ١٩١٩

شهيدات مصر فى ثورة ١٩١٩
بقلم م/ حنان الاسيوطى
بعد مرور ١٠٢ عام تحل علينا اليوم ١٤ مارس من كل عام ذكري استشهاد
المناضلة حميدة خليل و المناضلة شفيقة محمد
حيث أن المرأة قدمت دورًا تاريخيًا بارزًا لا ينكره أحد في ثورة ١٩١٩.. وقد كانت في صدارة الصفوف الأولى المشاركة في أحداث الثورة واستشهاد عدد من السيدات في ذلك الوقت و من امثلة هؤلاء الشهيدات والتى أشعلت ثورة ١٩١٩
الشهيدة ( حميدة خليل ) ابنة حي الجمالية وهى أول شهيدة في تاريخ النضال النسائي تسقط في ثورة ١٩١٩، برصاص الاحتلال الإنجليزي وذلك أثناء مشاركتها في الصفوف الأولى للمظاهرات امام مسجد الحسين في ١٤ مارس ١٩١٩.
وقد كان استشهادها بمثابة الشرارة التي أطلقت الثورة، ثم استشهاد ( سعدية حسن ) التي سقطت في مظاهرة شعبية بحي بولاق وتبعها استشهاد ( شفيقة عشماوي ) التي أقيمت لها جنازة مهيبة، والشهيدة(عائشة عمر) والشهيدة(فاطمة رياض) والشهيدة(نجية إسماعيل)
ويقول عبد الرحمن الرافعى فى كتاب (ثورة 1919.. تاريخ مصر القومى من سنة 1914 إلى سنة 1921) إن النساء خرجن فى حشمة ووقار وعددهن يزيد عن الثلاثمائة من كبار العائلات وأعددن احتجاجا مكتوبا ليقدمنه إلى المعتمد البريطانى .
ومن أبرز المشاركات حسب ما ذكر فى الكتاب ، اللواتى وقعن على الاحتجاج المكتوب المقدم للمعتمد البريطانى يعلن فيه رفضهن الحماية البريطانية على مصر، حرم حسين رشدى باشا، حرم سعد زغلول باشا، هدى شعراوى حرم على شعراوى باشا، حرم محمود رياض باشا، حرم محمد سعيد باشا، حرم إسماعيل صدقى باشا، حرم عمر سلطان باشا، حرم عثمان عرفى باشا، حرم الدكتور محمد علوى باشا، حرم محمد شكرى باشا، حرم إسماعيل سرى باشا، حرم الدكتور حسن محرم بك، حرم الأستاذ محمد أمين يوسف، حرم محمد صدقى باشا، حرم محمود سرى بك، حرم أحمد راغب بدر بك، حرم أحمد عبد اللطيف بك، حرم مصطفى بك عبد الخالق، حرم أحمد بك لطفي، الآنسة كريمة عثمان باشا مرتضى، حرم محمود سامى البارودي، حرم حنا بك مسيحة، الآنسة كريمة محمود سامى باشا البارودى. وغيرهن كثيرات من عظيمات مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى