المرأة والطفل

حمله التربية الأسرية الإيجابية

حمله التربية الأسرية الإيجابية

بقلم : الكاتبة الصحفية د . ليلي صبحي

انطلقت حملة التربية الأسرية الإيجابية بالتعاون مع اليونيسيف بهدف إعادة إحياء موارد مصر من الثروات البشرية والارتقاء بمنظومة الموارد البشرية، حيث أطلق برنامج ” وعي للتنمية المجتمعية ” بوزارة التضامن الاجتماعي برعاية د.نيفين القباج.

شهدت الحملة ورش تدريبية للاطفال وأسرهم تتضمن قصصا للاطفال للحث علي غرس حب القراءة فيهم، وأيضا تشجيع الأمهات علي تعزيز حب الاطلاع لدي ابناءهن، كما حثت ورش الحملة علي رفع وعي الأسر بأساليب التربية الإيجابية التي تعتمد علي لغة الحوار والمناقشة بين الآباء والابناء.

من أهداف المبادرة القضاء علي الأمية والتركيز علي تنمية مهارات الإبداع والابتكار لدي الاطفال وتدريبهم علي ممارسة الأنشطة التي تشبع ميولهم وتحببهم في التعليم والتعلم الممتع وحثهم علي التعليم الذاتي.

من الجدير بالذكر ان البرنامج يضم جلسات جماعية مجتمعية بشأن مجالات التربية الإيجابية وأهمها الدعم النفسي والاجتماعي والنمو المعرفي ، حيث تكتسب الأسر عن طريق ورش العمل والجلسات الجماعية عادات وثقافات إيجابية من أهمها العداله الوالدية ومشاركة الأبناء لابناءهم في قراراتهم ، وعدم التمييز بينهم في المعاملة، من أجل صحة نفسية إيجابية للابناء ومن أجل الاستثمار الأمثل لمواردنا البشرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى