المقالات

تمكين المرأة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا في ظل متغيرات العصر

تمكين المرأة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا في ظل متغيرات العصر

بقلم: الكاتبة الصحفية د . ليلي صبحي

تهتم الدولة بتمكين المرأه العربية والمصرية سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، وتبذل قصاري جهدها من أجل تعزيز مشاركتها بفعالية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وذلك ضمن استراتيجية 2030 ووضع المرأة علي قمة الأجندة السياسية.

وتتناول أهداف الاستراتيجية تمكين المرأة المصرية من 5 محاور : اولا– تمكين المرأة من تفعيل وتوعية المجتمع المدني المحيطة به والمحيط بها .ثانيا — تمكين المرأة سياسيا وتعزيز الدور القيادي لها.ثالثا– تبصير المرأة المصرية بدورها علي الصعيد الإقتصادي. رابعا — تمكين ربات البيوت من تنشيط الأعمال اليدوية والتراثية والفنون والابداع والابتكار .خامسا — تمكين المرأة من القضاء علي الظاهر السلبية في عصر كورونا وتداعياتها.

المحور الاول : تمكين المرأه من تفعيل وتوعية المجتمع المدني المحيط بها – وتتم هذة التوعية من خلال منح المرأة صلاحيات وامكانيات المشاركة في العمل التوعوي سواء علي المستوي المحلي او الإعلامي لكل سيدة تجد لديها الاستعداد والقدرة علي العطاء الوطني والعمل من أجل خدمة وطنها والمشاركة في التقارب بين الشعوب علي كافة الأصعدة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، وذلك من خلال الاتحادات مثل الاتحاد الافريقي برئاسة ا.د.حنان درويش.

المحور الثاني: تمكين المرأه سياسيا وتعزيز الدور الريادي لها، وذلك من أجل تحفيزها لخدمة المجتمع المدني الذي يمكنها المشاركة فيه من خلال الجمعيات والمؤسسات التنفيذية والقضائية، مثل” جمعية إنسان المستقبل”التي حققت اعلي معدلات العمل المجتمعي والسياسي والثقافي في كافة التخصصات، من أجل التقارب بين ثقافات الشعوب.

المحور الثالث: تبصير المرأة بدورها علي الصعيد الإقتصادي، عن طريق زيادة مشاركتها في قوة العمل المنتج وتحقيق تكافؤ الفرص في فرص توظيف النساء في كافة قطاعات العام والخاص.

رابعا: تمكين ربات البيوت من تنشيط دورهن في القيام بأعمال يدوية من خلال تواجدهم في المنزل مثل الأشغال الفنية ( التريكو والكوروشية والابيسون وخلافة) وتبني المرأة أفكارا إبداعية مثمرة وجديدة مثل زراعه الأسطح والمشاركة في إقامة معارض للاعمال اليدوية، وعمل مبادرات وفعاليات مشاركة لعرض انتاجهن.

المحور الخامس: تمكين المرأة من القضاء علي الظواهر السلبية في عصر كورونا وتداعياتها مثل المشاركة الجادة في نشر الوعي البيئي والالتزام بالإجراءات الاحترازية وتقصير المجتمع المدني الذي تعيش فيه بتجنب الأخطار البيئية وتداعيات كورونا من التأثير السلبي علي صحة المواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى