المقالات

هدنة إنسانية بقلم : الكاتبة الصحفية د . ليلي صبحي

هدنة إنسانية

بقلم : الكاتبة الصحفية د . ليلي صبحي

أعدت بريطانيا قرارا بشأن هدنة إنسانية شاملة ومستمرة للسماح بتوزيع اللقاحات المضادة لكوفيد — 19, وقام مجلس الامن الدولي بإجراء تصويتا علي القرار ، يحتاج القرار الي موافقة 9 اعضاء وعدم اعتراض أي من الدول الدائمة العضوية بالمجلس وهي الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين.

هذا الهدنة التي دعت إليها بريطانيا علي غرار هدنة 2020 م التي دعا إليها وزراء خارجية عدة دول أوروبية وكبير دبلوماسيين الأتحاد الأوربي والأمين العام للأمم المتحدة وايدته روسيا، وسميت الهدنة كورونا ، أعربت فيه وزارة الخارجية الروسية عن ترحيبها بالدعوات الدولية الي إعلان هدنة إنسانية في ليبيا ، إلا أنه تم خرق الهدنة واستمرت المليشيات في قصف أحياء سكنية في ليبيا.

من الجدير بالذكر ان المطالبة اليوم بهدنة عالمية للسماح بتوزيع اللقاحات المضادة لكورونا، كان من المفترض إعلان التصويت عليه الامس الجمعة 26 فبراير، إلا أن مجلس الأمن المكون من 15 عضوا قرر انه يحتاج الي أكثر من 3شهور لتأييد دعوة الأمين العام للأمم المتحدة ” انطونيو غوتيريش”وذلك بسبب المشاحنات بين الصين والإدارة الأمريكية التي يحول “بايدن” فضها.

وفي هذا السياق تناولت بريطانيا أمس الجمعة 27 يناير 2021 قضية مقتل ” جمال خاسفجي” في قرار ” هدنة إنسانية ” المطلوب التصويت عليه، كما تناولت أيضا ما أعلنه وزير الإعلام اليمني من تحدي الحوثيين لقرار مجلس الأمن والهدنه المنشودة وقيامه بضرب السعودية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى