المقالات

“كلمة تستطيع بها أن تطفيء النار وبكلمة اخري تستطيع أن تشعلها”

“كلمة تستطيع بها أن تطفيء النار وبكلمة اخري تستطيع أن تشعلها”

كتبت إسراء فتحي

كاعود ثقاب تستطيع أن تحرق وتخرب جميع ما حولها
او زهرة تفوح بعطرها في كل مكان وكل شيء أنها الكلمة
فاكلمة واحدة يمكن أن تغير مسار الأشياء للأصلح او للأسؤ ،تسعد شخص او تجعله حزينا التفاؤل أو الشقاءهكذا تكون الكلمة حتي الحفاظ علي السرية اصبح بكلمة وان ضاعت الكلمة تنتشر خصوصيتك. فربما يستهين بعض الناس بالكلمة ولا يدرى ما يمكن أن تفعله هذه الكلمة بالإنسان سواء كانت كلمة طيبه أم كلمه خبيثة , فبكلمة يدخل الإنسان فى دين الله الإسلام ،وبكلمة قد يخرج منه .

وبكلمه يستطيع أن يصلح بين متخاصمين , وبكلمة أيضا يستطيع أن يهدم بيتا. والطفل عندما يتحدث فإنه يتحدث بما تعلمه وسمعه من الكلام حوله سواء كان هذا الكلام أخلاقيا ام لا .

اصبحنا الآن نحكم علي الأشخاص و الأشياء بمجرد سماعنا
لكلمة حتي القرارات و مجرد كلمة من شخص ما يمكنها أن تؤثر علينا ونهتم بالقيل والقال ونتحدث عن الآخرين كثيرا وتركنا أنفسنا ونهتم بالشاءعات لذلك فسدت حياتنا وأصبحت الكلمة مثل النار تحرق ما حولها.

والآن دعونا نفكر كيف نستطيع أن نجعل الكلمة زهرة تفوح بعطرها في كل مكان وتجلب لنا السعادة .

ذكر نفسك دائما بكلمات إيجابية تبعث في نفسك السعادة وتساعدك علي النجاح لا تقل كلمات سلبية مثل الفشل
والوقوع وكل شيء يجعلك غير واثق بنفسك.

تحدث مع نفسك بإيجابية حتي تستطيع أن تحقق ما تريد .
لا تسمع كلمات الآخرين عن السلبية والتشاؤم والحوادث ولا تتحدث بسلبية مع الآخرين حاول دائما ان تذكر المميزات قبل العيوب .

اهتم بالحديث مع نفسك وعن نفسك ولا تهتم بالحديث عن الآخرين .

حينما نعبر بشكل متشائم تجاه قضية ما او فعل ما فإننا نجعل المشاعر تنشط الجينات التي تعطي أوامر بإفراز ناقلات عصبية والهرمونات المسؤول عن حالة الإجهاد والتعب والقلق، لهذا فإن الأشخاص الذي يتوقعون الأشياء السلبية دائما يكونون معرضين للضغط النفسي.

وإن للكلمة الطيبة الصادقة والهادفة، التي تسير وفق أساليب التربية مع الناس الآخرين دوراً رائداً في توجيه سلوك هؤلاء الناس على اختلاف مشاعرهم، وتباين طبقاتهم، فمتى أحبك الناس عن طريق الكلمة الطيبة، أو المعاملة الحسنة قبلوا هذه الكلمة، وأخذوا بهذه النصيحة.

اما عن طفلك فلا تقل أمامه كلمات سيئة ولا تهينه دائما حتي لا تفقده ثقته بنفسه أو تجعله يتلفظ بألفاظ سيئة كما تقول انت ،شجع طفلك دائما بكلمات تشعره بالحب ،الحنان و الإيجابية حتي يكون طفلا سويا يتمتع بصحة نفسية جيدة.

في النهاية كن ايجابيا دائما في كلامك ولا تترك الكلمات السلبية تؤثر عليك وتحرق ما حولك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى