مستشارك القانونى

قانون التسول الجديد منقذ ام مهلك

قانون التسول الجديد منقذ ام مهلك

بقلم /شيرين كرم المحاميه 

اطفال الشوارع وقانون التسول الجديد هل من منقذ لهؤلاء الأطفال أم لا ؟ قانون رقم 49 لسنة 1933 بشأن مكافحة التسول هل طفل الشوارع الذى بلا مأوى ولا عائلة ولا دخل ثابت ولا علم ينفعه او عمل يكسب منه قوت يومة والذى جعلة يتسول وليس حبا فى التسول وكلامى هذا على البعض وليس الكل فأنا اعلم جيدا انة يوجد عصابات محترفة وراء هؤلاء الصغار ولكن اتحدث عن البعض التى اجبرتهم الظروف على ذلك فمنهم من ينتظر حصيلة ما يحصل عليه ليشترى طعام اخر الليل له او لوالديه او الأخوات الذين يعيشون معه أو من يكون مسؤل عنهم وعن رعايتهم فمنهم من تحمل المسئولية جبرا وليس اختيارا فهل قانون التسول ينقذهم ام لا ؟

هل حبسة شهرين يعيد له الحياة الوردية هل سترحل عنه اوجاعه هل ذلك يعيد تعديل سلوكه هل يكتسب خبرة من حبسه او عمل يستفيد منه فيما بعد فأنا مع تطبيق القانون مع الذين أجبروا هؤلاء الأطفال على ذلك .

– فأنا أرى أنه يمكن فى هذه الحالات أن تقوم المؤسسات والهيئات المختصة بتعليمهم مهنة أو حرفه أفضل وتوفير مشروع صغير للكسب منه فذلك يقلل من انتشار هذه الظاهرة ويوفر فرصة عمل شريف لأسرة بأكملها وانقاذهم من التشرد والضياع أو الوقوع فريسة فى يد إحدى العصابات التى تقوم بأستغلالهم

– فأنا أريد حل جذري لهذه الظاهرة المنتشرة وفى أسرع وقت لإنقاذ هؤلاء الأطفال .

– لابد من دراسة كل حالة على حدة جيداً فمنهم من اجبرتهم الحياة على هذا فمثلا رأينا (طفل الليمون) الذى كان حديث السوشيال ميديا فى الفترة السابقة فيا لة من عمل عظيم وإعلامي متميز فهو نشر الحالة على الميديا وقام بدراستها واستطاع انقاذ الطفل من التسول ياله من عمل عظيم

– فأنا اتمنى واناشد بعض من رجال الاعمال الشرفاء يتبنون هذة الامثلة بالتعاون مع المنظمات و المؤسسات المختصة بذلك فسوف نرى مصر اخرى مختلفة ليس بيها متسولين ومتشردين بالقدر الكبير هذا. ارجو من ظهور منقذ .

– أرجو من التحرى الجيد عن الحالات وأتمنى ايضا تشديد أقصى عقوبة ممكنة على من تسول له نفسة فى تشريد واجبار هؤلاء الأطفال على التسول للكسب من وراءهم فا البحث عنهم قد يكون احد اسباب الانقاذ لهؤلاء الأطفال.

– ايضا المتسولين الذين يوجد معهم أطفال لابد من التحري من نسب الاطفال لهم لأن كثير منهم يقومون بخطف اطفال للتسول بهم وهنا قضية أكبر بكثير سوف نتطرق اليها فيما بعد ولكن لابد من دراسة كل حالة وإذا ثبت ان الطفل يتسول فى سبيل كسب الرزق فا ارجوا النظر إليه بروح القانون وليس تنفيذ قوانينه فقط فإن ثبت العكس فتطبيق القانون واجب فى هذه الحالة وبأشد عقوبة ليكون رادع لهولاء المنحرفين والعصابات الممنهجة فنحن نثق بالقانون المصري وبعدالته وبروحه الرحيمة إلى الدوام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى