المقالات

جريمه و مشاعر بقلم د نشوى فوزى

جريمه ومشاعر 

بقلم د نشوى فوزى 

 

الام والاب والجريمه  الموت الاهمال المال المحسبويه العدل

القانون المحامون كلها  كلمات  سوف نستعرضها فى مقال واقعه سهل حشيش،

حادث وفاة المهندسه مى جايد إسكندر على يد ابن الملياردير كامل أبو على (حادث سيارة) فيه أكثر من زاوية مهمة.
أولا: ابن كامل أبو على طبقا للروايات المتداولة كان سكران وهو يقود سيارته فى طريق عكسى بأقصى سرعة، وصدم سيارة ماى التى كانت تسير فى طريقها الطبيعى، فالخطأ خطأه.
ثانيا: يحاول الملياردير كامل أبو على أن ينقذ ابنه بأى طريقة، ووصل به الأمر إلى عرض ١٠ ملايين جنيه على أسرة الفتاة، فهو يريد أن يدفع الدية ليفتدى بها رقبة ابنه، وأعتقد أنه يمكن أن يدفع أكثر من ذلك، وقد يرى البعض أن تصرفه طبيعى فهو فى النهاية أب.
ثالثا: والدة الفتاة رفضت تماما عرض كامل أبو على، وتصر على أن تصل الى حق ابنتها التى ماتت بلا سبب سوى أن ابن الملياردير كان يسير بسيارته عكس، وأعتقد أن ما فعلته الأم أمر طبيعى، فحياة ابنتها لا تقدر بالمال، حتى لو كان هذا المال بالملايين، ولا يجب أن يضعها أحد أى أحد تحت ضغوط لتقبل.
رابعا: طبيعى أن يلجأ الأب الملياردير لأكبر وأشهر المحامين فى البلد، ومن الطبيعى أن يقبل هؤلاء المحامون هذه القضية، ففى النهاية هذا عملهم، لكن من حق الأم المكلومة والمجروحة بفقد ابنتها أن يقف إلى جوارها محامون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى