المقالات

تأخر نمو الكلام واللغة – الجزء الرابع حصري كلمه العرب

تأخر نمو الكلام واللغة – الجزء الرابع
بقلم : مهرابيل سمير
أخصائي تربية خاصة – تخصص تخاطب وتواصل

أستكمالا لما بدائنا الحديث عنه فى المقال السابق عن الأدوات المستخدمه فى تقويم و تشخيص التأخر فى النمو اللغوى للطفل لذلك سوف أقوم بتوضيح باقى الأدوات المستخدمه في التشخيص فبعد أن تحدثنا عن

(1) تاريخ الحاله …..( التاريخ الشخصى و العائلى / تاريخ الحمل و الولاده )
(2) التاريخ النمائى (3) التاريخ المرضى (4) الفحص الشامل للطفل

نبدأفى خطوة أخرى في التشخيص و التقويم و هى التقويم اللغوى الذى من خلاله يتضح لنا المعالم الهامه للغة الطفل و هذا التقويم له عده محاور :

1 – الأختبارات المقننه ( المعياريه )
هى أختبارات تقدم لنا بيانات للمعدلات الطبيعية فى صوره درجات تابعه لمقياس معين مثل اختبار الينوي للقدرات النفسيه اللغويه(I.T.P.A)واختبار بيبودى المصور لقياس الحصيله اللغويه(P.P.V.T)
و هم يستخدموا فى قياس الجانب اللغوى و اللغة الاستقبالية و التعبيريه .
2- الأختبارات غير المقننه ( غير معياريه )
هى تشبه حقيبه تحتوى على الأجراءات التى ليس لها قاعدة و لكن لها شرعيه فى تقويم أوجة عديدة من نظام اللغه و ميزه هذه الأختبارات أنها هى التى تتكيف مع الطفل بدلآ من أن يتكيف الطفل معهاوهي تقوم بتحليل عينه من كلام تلقائى من كلام الطفل لتقويم الفهم و الأدراك و الأداء و التقليد من جانب الطفل
3- مقاييس نمائية :
و هى تبين معدلات النمو أو الأنجازات الهامه و الأساسيه عبر مراحل النمو المختلفة خاصه المظهر اللغوى / الحركى / الأجتماعى و غيرها من مستوى مظاهر النمو المختلفه للطفل .
4 ملاحظات السلوك :
و هو محور أساسى لكل تقويم من خلاله نكتسب الكثير من المعلومات و البيانات عن سلوك الطفل اللغوى من خلال مشاهدة الطفل و هو يتصرف فى بيئة طبيعية كالبيت أو المدرسه أو تقليد المواقف فى صورة مواقف اللعب و الممكن أن تتم الملاحظة بشكل مباشرة أو من خلال شاشه ذات اتجاه واحد و هذا يسمح للمعالج ان يرى الطفل و لايراه الطفل المعالج و بالتالى يتصرف الطفل بطبيعته و أيضا يستطيع المعالج أن يدون ملاحظاته كتابه أو يسجلها على شرائط سمعية أو فيديو .
ولابد أن نؤكد على أن التقويم عمليه مستمرة طوال فترة العلاج الذى ينبغى ان يكون علاج فردى و أن يشتمل العلاج على فريق من المتخصصين وهم :
1) الطبيب :* و هو الذى يزود فريق رعايه الطفل بالأسباب لتأخر الكلام
*وأيضا مسئول عن أى علاج طبى يقدم للطفل لخفض الأعاقه أو تصحيحها أو معالجة الأعراض المصاحبه لها .
2)اخصائى السمع : و هو يقوم بعمل الفحوصات المرتبطه بقياس السمع و يقدم المعينات السمعية اذا لازم الأمر و يكشف أيضا عن أى فقدان فى السمع و تحديد درجة الفقد .
3) أخصائي اللغة و التخاطب : له دور رئيسى فى صياغة الخطط العلاجية و تعليم الطفل أساليب فهم اللغه / مساعدة الوالدين فى أكتساب الطرق التى تدعم المهارات التواصليه للطفل .
4) الأخصائى أو المعالج النفسى : يعالج حالات معينة من تأخر الكلام عند الطفل كالخرس الأختيارى / تأخر الكلام المصحوب بقلق و اكتئاب .
أما الأطفال التوحديين فهم بحاجة الى العلاج السلوكى لأكتساب الكلام
5) الوالدان و المعلمون : *ينبغى على والدى الطفل المتأخر فى الكلام أن يكونوا على داريه بتوافق كلامهم مع المستوى الخاص بالطفل .
*و كما ينبغى على المعلمين أستخدام طريقة التعليم فى جماعات صغيرة مع الأطفال متأخرى الكلام .
*و هنا قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال و هذا الموضوع أيضا الخاص بتأخير الكلام و اللغة للطفل .
و إلى اللقاء فى موضوع أخر جديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى