أخبار مصر

المونوريل في مصر بقلم حسام صدقى

المونوريل في مصر 

بقلم  /حسام   صدقى 

“المونوريل”هو وسيلة نقل جماعي كثيفة أحادي السكة؛ يسير علي كمرة خرسانية معلقة ويحقق زمن رحلة تعادل زمن رحلة السيارة بدون توقف، ويستخدم المونوريل الحديث في نقل مليون راكب يوميا.
وتقوم شركات مقاولات مصرية لتأهيل وإعداد التصميمات الهندسية وتمويل وتنفيذ وتشغيل المشروع.
ولقد تم توقيع عقد مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة 6 أكتوبر بين وزارة النقل وشركة بومباردية
أهم المعلومات حول المونوريل:-

_هو وسيلة نقل جماعي أحادي السكة
_تبلغ السعة القصوى حوالي مليون راكب يوميا
_الهدف منه تعظيم منظومة النقل الجماعي على مستوى الجمهورية بما فيها المدن الجديدة

_ إدخال مصر لأول مرة وسائل النقل الحديث بهذا الشكل .

_ تتسم بأنها وسائل نقل سريعة وعصرية وآمنة وصديقة للبيئه.

_ توفر استهلاك الوقود و خفض معدلات التلوث وتخفيف الاختناقات المرورية لاتصاله بالخط الثالث لمترو الأنفاق.

_نقل حركة المواطنين والمترددين من القاهره والجيزة في أقل زمن رحلة لاتصاله بالخط الثالث للمترو.

_ ربط محافظة القاهرة من محطة الاستاد بالخط الثالث للمترو وشارع صلاح سالم بكل من القاهرة الجديدة والعاصمة الادارية بطول 54 كيلو وعدد (21) محطة

_ ربط 6 أكتوبر والشيخ زايد بمحافظة الجيزة بداية من محطة جامعة الدول بالخط الثالث للمترو.

_ يبدأ مونوريل 6 أكتوبر من الجيزة بطول (42) كيلو الي 6 أكتوبر.

_ يبدأ مونوريل العاصمة الادارية من مدينة نصر بطول (53) كيلو الي العاصمة الإدارية.

_يضم خط قطار مونوريل العاصمة الادارية (22) محطة وهي:-

(الاستاد، هشام بركات، نوري خطاب، الحي السابع، ذاكر حسين، المنطقة الحرة، المشير طنطاوي، كايرو ڤيستيڤال، الشريفات، المستشفى الجوي، حي النرجس، محمد نجيب، الجامعة الأمريكية، إعمار، ميدان النافوره، البروة، الدائري الأوسط، محمد بن زايد، الدائري الإقليمي، فندق الماسه، حي الوزارات، العاصمة الادارية)

_ ويضم خط قطار مونوريل 6 اكتوبر (12) محطة وهي:-

بولاق (جامعة الدول), الطريق الدائري، المريوطية ، المنصورية، الطريق الصحراوي (القاهرة/الإسكندرية), هايبر وان، جهينه، هيئة المجتمعات العمرانية، الحصري، دار الفؤاد، المنطقة الصناعية)

فإن كل هذا التغيرات والانشاءات والتوسع فى مجال النقل فهو طفرة حضارية كبيرة فى هذا المجال فمصر تتغير تغير كلى فى كل المجالات فمصر إلى الأمام دائما وذلك لوجود قائد مصرى عظيم وبقراراته الحكيمة غير مصر كليا في الكثير وطورها وحدثها على أعلى نطاق فأن مبادرات 2030 ستغير مصر تماما لتنافس أكبر دول العالم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى