أخبار مصر

الباعة الجائلين عقوبة وغرامة تصل 10 آلاف جنيه.

الباعة الجائلين عقوبة وغرامة تصل 10 آلاف جنيه.

بقلم  /المحاميه  شيرين  كرم

ظاهرة الباعة الجائلين داخل القطارات ومحطات المترو وتعديل القانون وإصدار عقوبة وغرامة تصل 10 آلاف جنيه لمن ليس لدية ترخيص مزاولة المهنة

_ فقد تحدثنا من قبل عن مشاكل الباعة الجائلين فى مصر بشكل عام والمشاكل التي يتعرضون لها والتى تنتج من بعضهم للشارع المصرى فأن الحكومة تعمل جاهدة على حل مشاكلهم وتقنين أوضاعهم وانشاء اسواق حضارية لهم وأيضا الحفاظ على الشكل الحضارى للبلاد.

_ لكن هنا يوجد ظاهرة قديمة جدا وهية وجود الباعة الجائلين داخل القطارات والمحطات والأرصفة المحيطة بالقطارات فهى ظاهرة منتشرة منذ عقود وذلك لأن محطات المترو والقطارات والأرصفة المحيطة لها تشهد كل يوم الملايين من المواطنين فهى تكون
جاذبة أكثر للباعة الجائلين ولكن هذا يعتبر تشويه للمظهر الحضارى وسوء استخدام الخدمة التى تعمل جاهدة الدولة على تطويرها.

_ فإن كثيراً جدا من الركاب أبدوا انزعاجهم وغضبهم من هذه الظاهرة وأكدوا أن المترو وسيلة مواصلات حضارية لا يجوز تحويلها إلى أسواق عشوائية.

_ أما بالنسبة للقانون قديما كان عقوبة مزاولة مهنة البيع فى القطارات والمحطات الحبس مدة لا تزيد عن 6 أشهر والغرامة 20 جنيها كان ذلك فى القانون القديم الإ أنه تم تعديله لتقنين أوضاع الباعة الجائلين وذلك ليتناسب ويتماشى مع التطوير الكبير الذى تقوم به الدولة خلال الفترة الأخيرة والحفاظ على الشكل الحضارى وايضا للحفاظ على أمان الركاب والمسافرين.

_ أما عن القانون والتعديلات الجديدة بخصوص الباعة الجائلين داخل القطارات والمحطات فوضع القانون شروط للبيع داخل القطارات والمحطات كما أن من يخالف ذلك يعاقب بالحبس لمدة سنة ولا تزيد عن سنتين وغرامة مالية لا تقل عن ألف جنيه ولا تزيد عن 10 آلاف جنيه.

_ فقد تكون هذه الغرامات والعقوبات رادعة لهذه الظاهرة المنتشرة داخل المحطات والقطارات وايضا قد تكون حل أيضا لتقنين أوضاعهم وعدم مسألتهم القانونية فإن هذه المهنة قد تكون لكثير منهم هى الدخل الوحيد لكسب قوت يومهم فيوجد شركات خاصة مسئولة عن تأجير أكشاك والبوفيه فى للقطارات و فى المحطات تكون منظمة وقانونية والشكل حضاري ولائق أكثر وأيضا وجود تراخيص للبائع الجائل يقنن أوضاعه ويحميه من المسألة القانونية فقامت الدولة بمساعدتهم دون المساس والتشويه للشكل الحضارى وعدم المساس أيضا بسلامة الركاب وامانهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى