المقالات

الابتزاز السلبي والاحتواء الإيجابي

الابتزاز السلبي والاحتواء الإيجابي !!

بقلم الكاتبة سرى العبيدي سفيرة الجمال والطفولة والابداع حول العالم متابعة د.عبدالله مباشر رومانيا

*النفوس الشيطانية التي تشكلت ملامحها في عالم اللؤم والدناءة، وارتشفت حليب الخبث من ضرع التنشئة الأسرية السلبية، واكتسبت هويتها من سقوطها المتواصل في وحل الاستغلال والابتزاز غير الأخلاقي، فهي لا تسبح إلا بحمد المصلحة وتستغل لحظات ضعف الإنسان للعبث بمنظومة أخلاقه فيطلق على صدر من ارتمى في حضن المسألة والحاجة رصاصة الاستغلال، ويوظفه لخدمة مشروع السقوط القيمي وإشباع شهواته، وإرواء نزواته غير السوية.*

*بينما النفوس الملائكية التي تشكلت ملامحها في عالم الطهر والفضيلة واكتسبت هويتها عبر مسلسل البناء القيمي، وتمرست على مفاهيم العطاء غير المشروط هي الأخرى تستغل حالة الانهزام ولحظات الضعف التي تطبق على الإنسان ولكن بشكل إيجابي، فبمجرد أن ينطرح الشخص على فراش الاحتياج ويتمرغ بتراب الذل يسارع في احتضان لحظة الانكسار للتخفيف من آثارها، ويفتح قواميس المواساة لاختيار أرقى مفردات التسلية ورفع المعنويات، وبعد ذلك يرغمه بأسلوب الإقناع الناعم للدخول في برنامج التحول لإعادة تشكيل هويته وإخراجه من دوامة فقد الحيلة والقدرة !!.*

*▪️السؤال: في أي خانة تُصنِّف نفسك! وإلى أي معسكر تنتمي روحك ؟!!*
الكاتبة. سرى العبيدي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى