المقالات

رحمة قائد بقلم شرين كرم المحاميه

رحمة قائد

بقلم  /شرين كرم 
قانون الغارمين والغارمات مشروع قانون العقوبات البديلة واستبدال سجن الغارمات بالعمل مشروع قانون جديد بالبرلمان طال انتظارة منذ سنوات ففى البداية نتعرف على من هم الغارمين والغارمات
هم كل من عجز عن سداد ديونه سواء كان بمبلغ بسيط او كبير ولكن تعثر فى سدادة بسب سوء أحواله والتى تربت نتاج إيصالات أمانة أو شيكات أو صكوك دين او اى أداة ائتمانية اخرى . فالطبع تدرس كل حاله على حده والتقدير يكون للقاضى المختص لاستصدار الحكم فيها وكلنا نعلم أن كثير من الغارمين والغارمات كانوا ضحية لسوء حالهم وضعف حيلتهم فمنهم من قام بشراء أجهزة لجهاز ابنتة وقام بكتاب ايصالات امانه على نفسه وتعثر عن السداد بعد ذلك فقام بالقبض علية وسجنة وكثيرة هي حكايات الغارمين والغارمات فى السجون ولكن لابد من التأكد أن الغارم أو الغارمة كانوا ضحية للظروف القاسية وأن لايوجد منهم خطورة على المجتمع أو قام بعملية نصب واحتيال واتفقت اللجنه على اعتبار الحد الاقصي لقيمة الدين بما يتراوح 50الف جنيه إلى 100الف جنيه وتحديد الحد الأقصى للعقوبة الأصلية بالحبس بما لا يتجاوز ثلاث سنوات لتطبيق العقوبة البديلة فللقاضى هنا التقدير فقام المستشار عبد الحكم بإعداد مشروع العقوبات البديلة لحبس الغارمين والغارمات والمعروف بقانون عبد الحكم والتى تعتبر من القوانين الهامة التى تأتى اتساقا مع مبادرات الرئيس عبد الفتاح السيسي بالإفراج عن الغارمين والغارمات بعد سداد ديونهم وكذا المتعثرين بسب ظروفهم الاجتماعية وكل من صدرت ضده احكام بالحبس فى جرائم بسيطة لاتنطوى على خطورة.فهو انسان رحيم القلب وقائد عظيم وله رؤية حكيمة فهو عمل على انهاء معاناه العديد من الأسر المصرية ووضع حدا لقضية الغارمات التى طالت لسنوات طويلة تحتاج إلى حسم وطالب الحكومة بدارسه أعمق وأشمل لتلك الظاهرة وايضا ومن الجميل والمفرح أيضا أن يشارك صندوق تحيا مصر بمبلغ 30 مليون جنيه لتسديد ديون الغارمين ويكون ذلك تحت تصرف وزير الداخلية وبالفعل فإن اعداد الغارمين فى السجون بدأت أن تقل بعد إطلاق مبادرة الرئيس لسداد الديون الحق اقول لك انك انسان رحيم وحكيم وتحيا مصر بقائد عظيم وقانون عادل ورجال شرفاء يعملون ويجتهدون من أجل سلامة مصر وشعبها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى